إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الجمعة، 28 أغسطس، 2015

وقف العلاوة السنوية وعزل المديرين جامعي الأموال من المعلمين والمعلمات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

التعليم تحذر منسوبيها
وقف العلاوة السنوية وعزل المديرين جامعي الأموال



العلاوة السنوية وعزل المديرين جامعي

حذرت إدارات المتابعة في عموم إدارات التعليم في المناطق والمحافظات 34 ألف مدير ومديرة مدرسة في التعليم العام من جمع الأموال من قبل المعلمين والمعلمات لتغطية نفقات الأنشطة المدرسية أو الصيانة الطارئة، وفي حالة الإلزام من قبل مديري ومديرات المدارس سيتم تحويلهم للتحقيق من قبل إدارات المتابعة وعرض ملف المدير أو المديرة على لجنة مديري المدارس لدراسة صلاحية بقائه مديرا أو مديرة أو تصدير قرار الإعفاء.
وشدد مصدر في إدارات المتابعة أن جمع الرسوم من المعلمين مخالف للتعليمات الوزارية التي تنص على عدم أخذ التبرعات من المعلمين والمعلمات والطلاب وإنفاقها في احتياج المدرسة، لأن مؤسسات الدولة ليست بحاجة لتبرعات المعلمين والمعلمات والموظفين والموظفات، وفي حالة تهديد المديرين والمديرات بالإنقاص من الأداء الوظيفي لمن لم يتبرع فهو إجراء غير نظامي يستوجب التحقيق وإذا ثبت تتم معاقبة مديرات ومديري المدارس بتطبيق المادة 32، ومن أهمها الحرمان من العلاوة السنوية لمديري ومديرات المدارس في حالة ثبوت التهديد والإنقاص من الأداء الوظيفي.
وتمنح وزارة التعليم في 45 إدارة تعليمية ميزانيات تشغيلية لكل مدرسة ورياض أطفال، تشمل بنودها مستلزمات تعليمية ونفقات النشاط الثقافي والرياضي ومستلزمات الصيانة الطارئة وصيانة التكييف والنظافة ومستلزماتها، علما أن لكل فصل دراسي ميزانية تشغيلية منفصلة، حيث يكون تخصيص المبالغ وفق عدد الفصول الدراسية وعدد الطلاب وبحسب نظام نور الإلكتروني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق